متى يجب أخذ فيتامين دال؟

يتم تصنيع فيتامين دال (أو فيتامين "أشعة الشمس") في الجلد عند تعرضه لأشعة الشمس بشكل مباشر، ويعتبر ذلك المصدر الرئيسي للإنسان، كما يوجد بشكل محدود في بعض الأطعمة (كزيت كبد الحوت وأسماك السالمون والتونة). وإن كنتم تتجنبون أشعة الشمس كما يفعل الكثير من سكان المناطق الحارة فإن احتمال إصابتكم بنقص فيتامين دال عالية، فقد وجدت الدراسات المحلية أن ما يزيد على 60٪ من السعوديين والسعوديات مصابون بنقص فيتامين دال بشكل مزمن.

ويصيب نقص فيتامين دال جميع الفئات العمرية، ولأن أعراض نقصه غير واضحة، فقد يصاب به الإنسان لفترة طويلة دون أن يشعر.

ما هي أعراض نقص فيتامين دال؟


قد يؤدي نقص فيتامين دال في الأطفال إلى تشوهات في العظام والمفاصل. أما في الكبار فقد يؤدي إلى آلام مزمنة في العظام والعضلات، كما قد يؤدي إلى ضعف في العضلات مما يزيد من مخاطر السقوط وخصوصا في كبار السن. وتشير الأبحاث إلى أن نقص فيتامين دال مرتبط بالاكتئاب أيضا.


كيف يعالج النقص؟


يفضل مراجعة طبيب الأسرة أو الطبيب المختص إن شعرتم بأعراض نقص فيتامين دال. قد يطلب منكم عمل فحوصات بعد أخذ التاريخ المرضي لمعرفة نسبة الفيتامين في الجسم، أو لاستبعاد أمراض أخرى لها أعراض مشابهة. وإن تأكد له نقص الفيتامين سيصرف لكم الجرعة المناسبة لتعويض النقص.


أهم التوصيات المثبتة علميا بالدراسات المعتبرة:


- أخذ 800 وحدة دولية يوميا من فيتامين دال على شكل مكملات غذائية تقلل خطر السقوط في كبار السن.

- أخذ 800 وحدة دولية يوميا من فيتامين دال على شكل مكملات غذائية تقلل الكسور في كبار السن.

- لمنع نقص فيتامين دال لمن لا يتعرض بشكل كاف لأشعة الشمس، يوصى بأخذ 400 وحدة دولية للرضع والأطفال و600 وحدة دولية للبالغين يوميا.




  • Twitter
Screen Shot 2019-06-21 at 7.39.16 AM.png
🇸🇦نكتب بشغف من ال