لماذا الدورة الشهرية مؤلمة للبعض... جدا؟

تحدث التغيرات لبطانة الرحم بشكل شهري منذ سن البلوغ وحتى سن اليأس. ففي كل دورة يستعد الرحم لاستقبال الحمل وذلك بزيادة سمك بطانته، فإن لم يتم الحمل، تخلص الرحم من تلك البطانة وبذلك تحيض المرأة.


وللمساعدة في التخلص من تلك البطانة فإنها تفرز مادة "البروستاغلاندين" التي تؤدي إلى إنقباضات الرحم. وكلما زادت نسبة "البروستاغلاندين" المفرزة، كلما زادت حدة الإنقباضات والألم المصاحب لها. ويقل إفراز تلك المادة بشكل تدريجي، لذلك يخف الألم عادة بعد الأيام الأولى من نزول الدورة.

وفي حين أن بعض الألم أو الانزعاج من الدورة الشهرية أمر طبيعي، إلا أن الألم الشديد أو المنهك - والذي يمنعك من عيش حياتك بشكل طبيعي أو القيام بأنشطتك اليومية - لا يعتبر طبيعيا أبدا.


ولتخفيف الألم يمكن استخدام المسكنات كالبروفين وغيرها من الأدوية التي تنتمي لنفس العائلة. وأما إن كان الألم شديدا ولا يستجيب للمسكنات فيمكن سؤال طبيبتك عن علاجات أخرى كالعلاج الهرموني لتخفيف ذلك.

وللمعلومية هناك أسباب أخرى لألم الدورة الشهرية الشديد - يمكن مناقشة طبيبة النساء والولادة فيها - ومنها:

- أورام الرحم الليفية.

- بطانة الرحم المهاجرة.

- التهاب الحوض.



مراجعة د. ريم العنزي

استشارية أمراض نساء وولادة

مستشفى الملك خالد الجامعي

  • Twitter
Screen Shot 2019-06-21 at 7.39.16 AM.png
🇸🇦نكتب بشغف من ال